اخبار الرياضة

قضية نيجريرا.. ماتيو لاهوز يعترف باتخاذ 3 قرارات تحكيمية ضد برشلونة

جدول المباريات

ساسولو
1
بتوقيت القاهرة
07:00 PM
6
نابولى
إنتهت المباراة
تشيلسى
0
بتوقيت القاهرة
09:30 PM
0
ليدز يونايتد
إنتهت المباراة
وولفرهامبتون
0
بتوقيت القاهرة
09:45 PM
0
برايتون
إنتهت المباراة
نوتينجهام فورست
0
بتوقيت القاهرة
09:45 PM
0
مانشستر يونايتد
إنتهت المباراة
انتر ميلان
0
بتوقيت القاهرة
09:45 PM
0
اتلانتا
إنتهت المباراة
ليفربول
0
بتوقيت القاهرة
10:00 PM
0
ساوثهامبتون
إنتهت المباراة
الحزم
-
بتوقيت القاهرة
07:00 PM
-
النصر السعودى
لم تبدأ بعد
الزمالك
-
بتوقيت القاهرة
07:00 PM
-
الداخلية
لم تبدأ بعد
اتليتك بيلباو
-
بتوقيت القاهرة
10:30 PM
-
اتليتكو مدريد
لم تبدأ بعد

لا يوجد مباريات هذا اليوم

اعترف الحكم السابق المثير للجدل، ماتيو لاهوز، أنه سبق له اتخاذ قرارات تضر نادي برشلونة، عندما كان مسؤولًا عن إدارة مبارياتهم في أوقات سابقة.




جاءت شهادات ماتيو لاهوز في قضية نيجريرا الشهيرة، حيث أن برشلونة يواجه اتهامات بدفع مبالغ مالية كرشوة إلى شركة مملوكة لرئيس لجنة التحكيم السابق إنريكيز نيجريرا.







اقرأ أيضًا.. سبورت توضح موقف كانسيلو من خوض مباراة ريال مدريد في نهائي السوبر الإسباني

وتم استجواب 21 حكمًا في إطار تلك القضية، ومن ضمنهم الحكم الشهير ماتيو لاهوز، الذي نفى عن نفسه معرفة أي شيء يخص ذلك الأمر، بل أكد أنه سبق له وأن اتخذ 3 قرارات ضد برشلونة.

وحسبما نشرت صحيفة “La Vanguardia” الإسبانية، فإن القرار الأول يخص احتساب هدف أنخيل دي ماريا في نهائي كأس ملك إسبانيا، 2014، لصالح ريال مدريد ضد برشلونة، رغم أن هناك شبهة تسلل واضحة حول الأرجنتيني.

في حين ألغى الحكم نفسه هدفًا مهمًا لصالح النجم ليونيل ميسي مع برشلونة ضد أتلتيكو مدريد، في مباراة حسم لقب الدوري الإسباني في العام نفسه، بداعِ التسلل.

وانتهت المباراة المذكورة بالتعادل بهدف لمثله، وكان برشلونة يحتاج إلى الفوز من أجل حسم اللقب، بفارق الأهداف عن أتلتيكو مدريد، وهو ما لم يحدث بسبب لاهوز.

وحصل أتلتيكو مدريد على لقب الدوري الإسباني، موسم 2013/14، برصيد 90 نقطة، بفارق 3 نقاط عن برشلونة.

كما احتسب الحكم نفسه ضربة جزاء وهمية لصالح لاس بالماس ضد برشلونة، بداعِ لمسة يد على اللاعب لوكاس دينييه، في الليجا عام 2018.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى